متطلبات السياسة

 

:يجب على الحكومات:

· وضع خرائط طريق موثوقة وشفافة من أجل تنفيذ خطة تحقيق الهدف الرابع من أهداف التنمية المستدامة بالكامل.

· وضع آليات واضحة للشفافية والمساءلة أمام المواطنين والمجتمع المدني لضمان تحقيق خطة التعليم لعام 2030 والحق في التعليم بشكل عام. وهذا يستتبع:

توفير حيز رسمي ومنظم لمشاركة فعالة للمجتمع المدني، بما في ذلك نقابات وجمعيات المعلمين والطلاب، كجزء من الحوار الاجتماعي حول صنع السياسات والتخطيط ووضع الميزانيات ورصد التقدم.

· ضمان أن تستجيب آليات الشفافية والمساءلة المذكورة وترتب أولوياتها لمشاركة النساء والأشخاص ذوي الإعاقة وممثلي المجتمعات المهمشة

· إﻟﻐﺎء أي ﺳﯾﺎﺳﺎت أو ﺗﺷرﯾﻌﺎت ﺗﻔرض ﻋﻘوﺑﺎت ﻋﻟﯽ ﻧﺷطﺎء اﻟﻣﺟﺗﻣﻊ اﻟﻣدﻧﻲ وﻋﮐس اﻧﮐﻣﺎش الحيز المتاح للمجتمع اﻟﻣدﻧﻲ.

· "... ضمان توفير 12 عامًا من التعليم الابتدائي والثانوي المجاني الجيد المنصف والممول تمويلا عاما" (إطار العمل للتعليم عام 2030)

· خطة لتوفير تعليم مجاني حقيقي من خلال إلغاء رسوم المستخدم والرسوم الأخرى في التعليم الابتدائي والثانوي وإنهاء الدعم بأي شكل لما يسمى المدارس الخاصة ذات الرسوم المتدنية.

· إعطاء الأولوية للأهداف التي تم تجاهلها حتى الآن بشأن التعليم في مرحلة الطفولة المبكرة والشباب والكبار، والتعليم والتدريب لما بعد الثانوية/التقني والمهني والتدريب.

· وﺿﻊ ﺧﻄﻂ وﻃﻨﻴﺔ ﺷﺎﻣﻠﺔ وﻃﻮﻳﻠﺔ اﻷﺟﻞ ﻟﻀﻤﺎن أن توفير اﻟﻤﻌﻠﻤﻴﻦ اﻟﻤﺆهـﻠﻴﻦ يزداد إﻟﻰ ﺣﺪ كبير، وﺿﻤﺎن ﺗﻤﻜﻴﻦ اﻟﻤﻌﻠﻤﻴﻦ والمربين وﺗﺪرﻳﺒﻬﻢ ﺗﺪرﻳﺒﺎً ﺟﻴﺪا وأن يدفع لهم رواتب مجزية وأن يكونوا ﻣﺆهلين بشكل احترافي ومتحمسين ومدعومين.

· مراجعة خطط التعليم ومقترحات الميزانية والإنفاق لمعالجة أوجه التفاوت في التعليم بما يكفل أثرا إيجابيا على الفتيات والنساء والأشخاص ذوي الإعاقة ومجتمعات السكان الأصليين واللاجئين والمشردين وغيرهم من الفئات المحرومة من خلال عمليات التدقيق الجنساني والشمول.

· مقاومة تضييق نطاق تعريف نوعية التعليم بأنه الوصول إلى نتائج التعلم المحددة على نحو ضيق على النحو المقاس بالاختبارات الموحدة وضمان أن المناهج والكتب المدرسية وأنظمة التقييم تتماشى مع الفهم المتسق مع حقوق الإنسان الخاصة بغايات التعليم.

· تعزيز أطر حوكمة التعليم ونظام التعليم العام بشكل عام عن طريق تخصيص ما لا يقل عن 6٪ من الناتج المحلي الإجمالي و20٪ من الميزانيات الوطنية للتعليم، والتي يجب أن يخصص 50٪ منها على الأقل للتعليم الأساسي.

· تعظيم الإيرادات المتاحة للاستثمار في التعليم ومعالجة عدم المساواة من خلال بناء نظم ضريبية تدريجية وموسعة ومراجعة اتفاقات الضرائب ودخل الريع المتحقق في قطاع الموارد الطبيعية وإغلاق الثغرات التي تساعد في تفادي الخضوع والتهرب من الضرائب من قبل القطاع الخاص.

· عکس خصخصة التعلیم المتزاید من خلال تعزیز حجم وجودة المخصصات العامة.

 

:ما يجب على الدول المانحة

· لعب دورهم لضمان التنفيذ المحلي لخطة أهداف التنمية المستدامة (SDG).

· وضع خطط وطنية واضحة لإيصال 0.7٪ من الناتج القومي الإجمالي كمساعدات تنمية لما وراء البحار بحلول عام 2020 والتعهد بما لا يقل عن 15-20٪ من جميع المساعدات الإنمائية الرسمية (ODA) للتعليم، وعلاوة على ذلك، يجب تخصيص نصف المساعدات التعليمية على الأقل نحو التعليم الأساسي.

· تخصيص 4٪ على الأقل من المساعدات الإنسانية للتعليم – اليونسكو UNESCO.

· الوفاء بالتعهدات التي تم تقديمها خلال مؤتمر الشراكة العالمية للتعليم GPE)) وتقديم تعهدات جريئة لصالح وكالة التعليم لا يمكن أن ينتظر وغيرها من الوكالات التعليمية، وعكس اتجاه الانخفاض الأخير في الإنفاق على المساعدات التعليمية.

 

ما يجب على القطاع الخاص:

· دفع جميع الضرائب بشكل شفاف في جميع البلدان التي يحققون فيها أرباحًا، ورفض قبول الإعفاءات/الحوافز الضريبية، وأسعار التحويل، والإصرار على تجنب سداد الضرائب، واستخدام الملاذات الضريبية، حيث كل ذلك يمكن أن يحرم الحكومات الوطنية من الأموال للاستثمار في التعليم.

· الاستمرار في تقديم مساهمات مالية للشراكة العالمية للتعليم.

 

وما يجب على منظومة الأمم المتحدة والمجتمع الدولي:

· دعم مشاركة المجتمع المدني الشاملة في الوقت المناسب في التنفيذ الكامل للهدف الرابع من أهداف التنمية المستدامة على المستويات الوطنية والإقليمية والدولية

· دعم الدول فيما يتعلق بالأهداف المذكورة أعلاه لتحقيق رؤية التعليم المجاني المنصف النوعي والشامل للجميع.

· ضمان التمويل الكافي للشراكة العالمية للتعليم (GPE) لدعم تنفيذ جدول أعمال التعليم لعام 2030.

· ﺑﻧﺎء ﻧظﺎم إﻏﺎﺛﺔ إﻧﺳﺎﻧﯾﺔ ﺷﺎﻣل يعترف ﺑﺎﻟﺣﺎﺟﺔ إﻟﯽ إﺟراءات ﻣﺳﺗداﻣﺔ ﻟﺗﻘدﯾم التعليم، حتى ﻓﻲ حالات اﻟطوارئ

· الدعوة إلى زيادة الإنفاق لتعزيز المساواة والشمول والتعليم النوعي للمتعلمين من الفئات المهمشة مثل الأشخاص ذوي الإعاقة، والمجتمعات الريفية أو الرعوية والشعوب الأصلية.